مؤسسة ولي العهد واليونيسيف تطلقان منصة "نحن" لتطوع ومشاركة الشباب

nahno

التلفزيون الاردني-أطلقت مؤسسة ولي العهد، ونوى؛ إحدى مبادرات المؤسسة، ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) وبالشراكة مع وزارة الشباب ومؤسسة إنجاز، اليوم الأربعاء ، منصة "نحنُ" الوطنية التي تهدف لمشاركة وتطوع الشباب.
وقال بيان صحافي صادر عن اليونسيف: ان منصة نحنُ nahno.org التي تدار من نوى، تعمل على ربط الشباب الباحثين عن فرص للتطوع والمشاركة، بالشركات والمؤسسات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني وشركات القطاع الخاص بالمملكة.
وبينت ان المنصة التي تم إطلاقها بالتزامن مع اليوم الدولي للمتطوعين، توفر للشركات والمؤسسات والمنظمات المهتمة، إمكانية التسجيل والإعلان عن فرص التطوع وفرص المشاركة الشبابية المتاحة لديها، بهدف التواصل مع الشباب المهتمين بتلك الفرص وتتيح المجال للشباب للتعرف على الفرص المتوفرة والتقديم لها. وقالت المدير التنفيذي للمؤسسة الدكتورة تمام منكو: تركّز رؤية ورسالة مؤسسة ولي العهد على بناء قادة من الشباب واليافعين، ويعتبر العمل التطوعي عنصرًا أساسيًا في جميع مبادراتنا، ونطمح أن تصبح منصة نحنُ الوطنية منبراً رئيساً لتنسيق الجهود المبذولة، بهدف ترسيخ قيم التطوع في الأردن تحت مظلة أكبر من الشراكات الاستراتيجية". وأضافت: تهدف منصة نوى إلى دعم المتطوعين ونشر ثقافة المشاركة المدنية لإبراز الأثر الإيجابي الفعال لشبابنا".
وأكد الرئيس التنفيذي لنوى أحمد الزعبي: إن إطلاق منصة نحنُ اليوم هو الخطوة الأولى في تحويل مذكرة التفاهم الموقعة بين مؤسسة ولي العهد ونوى واليونيسيف إلى واقع، تنفيذا لرؤية ولي العهد الأمير الحسين بن عبد الله الثاني لتمكين وتعزيز الشباب في الأردن. وأضاف: أننا متحمسون للغاية لشراكتنا مع اليونيسيف والعديد من الشركاء الاستراتيجيين في المملكة لتعزيز ثقافة العطاء من خلال العمل التطوعي.
وأكد البيان انه وبالإضافة إلى الخبرة والمهارات العملية التي سيكتسبها المتطوعون، يمكن لشركاء نحنُ أن يقدموا للمتطوعين حوافز متنوعة تتناسب مع اهتمامات الشباب ومتطلبات تطوير خبراتهم، بالاعتماد على الشريك نفسه وأداء المتطوع.
وقال ممثل منظمة اليونيسف في الأردن روبرت جنكينز: بفضل الشراكة مع مؤسسة ولي العهد ونوى، نطلق اليوم منصة نحنُ التي تقدم للشباب في المملكة فرص التطوع والمشاركة والتي ستساعد على تعزيز مهاراتهم وخبراتهم في المشاركة بشكل هادف في بناء مجتمعاتهم.
يُشار إلى أن منصة نوى جاءت بتمويل من حكومة اليابان وهولندا والولايات المتحدة، وهي منصة وطنية للتطوع ومشاركة الشباب تديرها نوى، وتمثل جزءاً مهماً من عمل وزارة الشباب لدعم تطوع ومشاركة الشباب بدعم من منظمة اليونيسيف.

 

--(بترا)

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر.