المحافظون في اليونان يفوزون بالانتخابات ويتعهدون بتقليص الضرائب

X9o2W2zE9eYIlbrApwvxYMbvW2AAk4T25YNvdbgr

التلفزيون الاردني - تصدَّر حزب "الديموقراطيّة الجديدة" المحافظ نتائج الانتخابات التشريعيّة التي جرت في اليونان، في مواجهة رئيس الوزراء اليساري المنتهية ولايته أليكسيس تسيبراس الذي أقرَّ بخسارته.
وأظهر إحصاء رسمي لوزارة الداخلية أن حزب الديمقراطية الجديدة المحافظ حصل على 8ر39% من الأصوات وسيشغل 158 من أصل مقاعد البرلمان اليوناني ال 300 وفقا للنتائج الرسمية التي شملت 94% من مراكز الاقتراع والتي نقلتها وكالة رويترز.
وحصلَ حزب تسيبراس "سيريزا" على 5ر31 % من الأصوات، ولم يبقَ بالتالي بحوزته سوى 86 من أصل المقاعد الـ144 التي يشغلها في البرلمان المنتهية ولايته. وتبقى الأرقام النهائيّة رهنًا بحصّة الأحزاب الصغيرة من المقاعد. وتحتاج هذه الأحزاب الى الحصول على 3 في المئة على الأقلّ من الأصوات لدخول البرلمان.
وبالنسبة إلى اليونانيّين، فإنّ الحكومة المنتهية ولايتها "لم تلتزم" وعودها وفرضت التقشّف.
وسيجري تسليم السلطة اليوم الاثنين بعد أن يؤدي كيرياكوس ميتسوتاكيس اليمين رئيسا جديدا للوزراء.
وقال رئيس الوزراء المنتخب كيرياكوس ميتسوتاكيس في كلمة بثها التلفزيون الليلة الماضية إن لديه تفويضا واضحا من أجل التغيير وتعهد بزيادة الاستثمارات وتقليص الضرائب.
وأضاف "أنا ملتزم بتقليص الضرائب وتوفير استثمارات كثيرة ووظائف جيدة وجديدة ونمو يسمح بتحسين الأجور وزيادة المعاشات في دولة تتسم بالكفاءة".
وأنهت الانتخابات أربع سنوات من حكم اليساريين.
--(بترا)

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر.