اليابان تقدم دعما ماليا ليونيسف الأردن لمواجهة أزمة كورونا

 

224797

 

التلفزيون الاردني - قدمت اليابان دعما ماليا بقيمة 2.2 مليون دولار أميركي لأعمال منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) في الأردن، حفاظا على صحة الأطفال وتعلّمهم وحمايتهم في ظل انتشار جائحة كورونا (كوفيد-19)، وتقليل تأثيره على الأسر المستضعفة.
وذكر مكتب اليونيسف في الأردن في بيان اليوم الأحد، ان التمويل سيدعم برامج المنظمة الأممية الخاصة بالصحة والتغذية والمياه والصرف الصحي، والنظافة وحماية الطفل وبرامج التعليم للأطفال والنساء في الأردن، بما فيهم اللاجئين السوريين.
وقالت ممثلة المنظمة الدولية في الأردن تانيا شابويسات، إن اليونيسف تعمل على سرعة تعزيز مستوى دعمها وضمان استمرارية البرامج في هذا الوقت، بالتعاون على نحو وثيق مع الشركاء بما فيهم حكومة اليابان، وتتصدى في الوقت ذاته للجائحة وتأثيرها على أكثر الفئات استضعافًا وتتكيف معها.
وأضافت: "نقدم امتناننا الكبير للشعب الياباني على دعمه المستمر لمساعدة الأطفال في الأردن على البقاء والازدهار".
من جهته، قال السفير الياباني لدى الأردن هيديناو ياناغي: "تقف اليابان دومًا إلى جانب الأردن كصديق لها حتى في الأوقات الصعبة، كما نولي أهمية كبرى على دور اليونيسف في تقديم المساعدات الإنسانية للأردنيين اللاجئين المستضعفين في قطاعات مختلفة كالصحة والمياه والصرف الصحي والنظافة والحماية".
واشار السفير الى انه "ونظرًا لزيادة الخطر والتهديدات بسبب جائحة (كوفيد-19)، فهناك أهمية حاسمة لتعزيز الاستجابات الإنسانية، ولا سيما في قطاعات الصحة والمياه والصرف الصحي والنظافة الصحية، ويحدونا أمل صادق للاستفادة من مساعداتنا في معالجة الأزمة التي لم يسبق لها مثيل، والتقليل من خطر انتقال العدوى في مخيمات اللاجئين والمجتمعات المضيفة".
واكد البيان أن هذه المساهمة ستمكن اليونيسف من توسيع نطاق خدمات مرافق المياه والصرف الصحي والنظافة في المدارس في جميع أنحاء المملكة، كما ستدعم توفير المياه الصالحة للشرب والصرف الصحي، ما يساعد في إنقاذ حياة اللاجئين السوريين الذين يعيشون في المناطق النائية والمخيمات.
كما تتيح شراكة اليونيسف مع حكومة اليابان، الدعم لجهود إنقاذ الحياة بالتعاون مع وزارة الصحة في تقديم الخدمات الصحية والغذائية للأطفال في مخيمات اللاجئين، وتوفير خدمات التحصين الروتينية والتعويضية للأطفال والأمهات في جميع أنحاء البلاد، بالاضافة الى تعزيز حماية الطفل لمنع العنف، وتعزيز استجابة الحماية للنساء والفتيات.
وذكر البيان أن الحكومة اليابانية تعتبر شريكًا قيّمًا لليونيسف في الأردن، اذ قدمت تمويلًا يزيد عن 36 مليون دولار أميركي منذ بداية الأزمة السورية لدعم عمل المنظمة في تعزيز النظم الوطنية وتوفير خدمات ضرورية لحياة الأطفال.
ومنذ اندلاع أزمة كورونا (كوفيد-19)، وزّعت اليونيسف الصابون على 120 ألف لاجئ ونفّذت حملات توعية شاملة حول النظافة.
--(بترا)

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر.