نيكاراغوا: دعوة لإضراب عام للمطالبة برحيل الرئيس أورتيغا

LEAVE

التلفزيون الاردني- دعت المعارضة في نيكاراغوا الليلة الماضية إلى إضراب عام في الـ13 من تموز الحالي للمطالبة برحيل الرئيس دانييل أورتيغا وإنهاء العنف وسط موجة احتجاجات تعم البلاد.

وقال فرنسيسكو مارتينيز القيادي في حركة المعارضة خلال مؤتمر صحفي حسب فرانس برس اليوم : "نعلن عن جملة من التحركات على مدى ثلاثة أيام لنقول لأورتيغا وزوجته روزاريو موريلو: ارحلا".

وتشهد نيكاراغوا دوامة من العنف مع اشتداد حدة القتال في الشارع بين المجموعات شبه العسكرية ومعارضي نظام أورتيغا.

ونفت حكومة نيكاراغوا أي مسؤولية لها عن العنف الذي تسببت به المجموعات شبه العسكرية المتهمة من المعارضة بالتحرك المدعوم من السلطات.

واتهم تحالف المعارضة في نيكاراغوا حكومة أورتيغا في وقت سابق بأنها لا تبدي "أي انفتاح أو إرادة سياسية"، وخصوصا في شأن الاقتراح الهادف إلى الدفع قدما في اتجاه تنظيم انتخابات مبكرة في مارس 2019 بدلا من 2021.

وبدأت حركة الاحتجاج، وهي الأعنف التي تشهدها البلاد منذ عقود، في 18 نيسان مطالبة بإصلاح نظام الضمان الاجتماعي.

وتفاقمت الاحتجاجات مع قمع الشرطة للمتظاهرين المطالبين برحيل أورتيغا وزوجته التي تشغل منصب نائب الرئيس.

--(بترا) 

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر.