الاردن يشارك باعمال منتدى الطاقة العالمي بالهند

8541854120

شارك الاردن باعمال منتدى الطاقة العالمي الذي اختتم اعماله في العاصمة الهندية نيودلهي الخميس الماضي وخصص للبحث في مستقبل أمن الطاقة العالمى (التحول والكنولوجيا والتجارة والاستثمار).وترأس وزير الطاقة والثروة المعدنية الدكتور صالح الخرابشة الوفد الأردني المشارك في المنتدى.

وقال الوزير الخرابشة في تصريح صحافي اليوم السبت انه اكد خلال اجتماع وزاري عقد ضمن فعاليات المنتدى وخلال لقاءات ثنائية عقدت على هامشه، ان الأردن نجح في وضع السياسات والأطر القانونية والتنظيمية لتطوير مشاريع الطاقة المتجددة وجذب استثمارات بقيمة ملياري دولار في اطار مساع لرفع مساهمة القطاع في خليط الطاقة الكلي الى 20 بالمئة عام 2025.

واضاف ان الأردن ولتحقيق هذا الهدف اصدر قانون الطاقة المتجددة وترشيد الطاقة والأنظمة والتعليمات الناظمة له، فأثمرت هذه الجهود عن تطوير ما مجموعة 2000 ميجاوات كهرباء حالياً من مشاريع الطاقة الشمسية وطاقة الرياح وبحجم استثمار اجمالي تجاوز ملياري دولار رغم الظروف السياسية المحيطة.

ووفق الوزير الخرابشة فان معظم هذه المشاريع تتم اقامتها في المناطق الصحراوية والريفية والمناطق النائية والتي تعد الأقل من حيث التطوير وتوفر فرص العمل للقاطنين فيها لتعظيم الفائدة الاقتصادية وتحقيق التنمية المستدامة لافتا الى ان الاردن يعد وفق تقارير دولية في طليعة دول المنطقة من حيث حجم المشاريع وصياغة الأطر القانونية والتشريعية والتنظيمية لاستغلال مصادر الطاقة المتجددة لتوليد الكهرباء.

وقال ان الأردن وبصفته دولة مستوردة للطاقة يواجه تحديات كبيرة وأعباء اقتصادية ضخمة نتيجة لما يشهده سوق الطاقة حالياً من احتياجات متزايدة للطاقة والتذبذب في أسعار النفط صعوداً أو هبوطاً، وفي ظل هذه الظروف، تبرز أهمية تنمية مصادر الطاقة المتجددة والتوسع في إجراءات ترشيد استهلاك الطاقة كأحد الخيارات للتخفيف من هذه الأعباء وتحقيق الاستقرار وأمن التزود بالطاقة.

وتابع الوزير الخرابشة ان الأردن يعول كثيراً على تطور تكنولوجيا الطاقة المتجددة وخاصة أنظمة التخزين لمواجهة المعوقات التشغيلية والتذبذب في التوليد وتحقيق الاستقرار في النظام الكهربائي. واطلق لهذه الغاية بنهاية العام الماضي جولة جديدة للاستثمار في مشاريع تخزين الطاقة تعد الأولى من نوعها في المنطقة ويدرس كافة الخيارات والتقنيات الجديدة لتنويع مصادر التوليد من الطاقة المتجددة من خلال الأنظمة المركزة للطاقة الشمسية ومشاريع النفايات وغيرها.

وعرض الخرابشة في جلسة وزارية حوارية التجربة الاردنية في مجال جذب الاستثمارات في قطاع الطاقة من خلال التشريعات والأطر القانونية والمالية المحفزة التي وضعتها الحكومة الاردنية في هذا المجال.

وتناول المشاريع الناجحة مع القطاع الخاص في مجال الطاقة المتجددة والصخر الزيتي، إضافة الي المشاريع المطروحة حالياً للتنقيب والاستكشاف عن النفط والغاز والمصادر الطبيعية الاخرى.

والتقى الوزير الخرابشة على هامش اعمال منتدى الطاقة العالمي الذي عقد بعنوان (مستقبل أمن الطاقة العالمى: التحول والكنولوجيا والتجارة والاستثمار) عددا من نظرائه العرب والأجانب.

ولدى لقاء الوزير الخرابشة وزير النفط والغاز الطبيعي ووزير الطاقة المتجددة الهنديان بحث الجانبان أوجه التعاون المشترك في ضوء الزيارة الملكية الناجحة للهند الشهر الماضي وما نتج عنها من توقيع اتفاقيات ومذكرات تفاهم للتعاون بين الجانبين في قطاع الطاقة.

ورحب الخرابشة بمشاركة الشركات الهندية في مشاريع الاستكشاف عن النفط والغاز والمصادر الطبيعية لما لهذه الشركات من الخبرة المميزة في هذا المجال، خاصة في ظل تشابه التجربتين الأردنية والهندية في الاعتماد على الطاقة المستوردة لتلبية الاحتياجات .

كما التقى الوزير الخرابشة مع عدد من المدراء والأمناء العامين لبعض المؤسسات والإدارات العالمية العاملة في مجال الطاقة: الأوبيك، منتدى الطاقة العالمي، ميثاق الطاقة العالمي، وتم خلال هذه اللقاءات بحث مجالات التعاون وكيفية استفادة الاْردن من البرامج والنشاطات المتوفرة لدى هذه المؤسسات والهيئات الدولية، وتفعيل دور الأردن فيها .

وضم الوفد الأردني المشارك في هذه الاجتماعات كل من السفير الاردني في نيودلهي حسن الجوارنة ومساعد الأمين العام في وزارة الطاقة والثروة المعدنية المهندس زياد جبريل صبره.

وكان رئيس الوزراء الهندي شيري ناريندرا مودي قد افتتح اعمال المنتدى الذي عقد لثلاثة ايام بحضور 50 وزيرا ونحو الف مشاك اقشوا مستقبل امن الطاقة العالمي في ظل تحولات الطاقة والتقدم في التكنولوجيا والتجارة والاستثمار.

ومنتدى الطاقة الدولي هو أكبر تجمع في العالم لوزراء الطاقة، تأسس عام 1991 ويضم 72 دولة.

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر.