القطاع التجاري يطرح همومه امام الجمارك الاردنية

 

1540831670644

 

التلفزيون الاردني - طرح القطاع التجاري امام مدير عام الجمارك الاردنية اللواء الدكتور عبد المجيد الرحامنة،اليوم الاثنين، جملة من الهموم والقضايا التي تهم حركة انيساب السلع والبضائع الى السوق المحلية.
وتركزت القضايا التي تم طرحها خلال اللقاء الذي نظمته غرفة تجارة الاردن مساء اليوم، على التعهدات الجمركية والنافذة الوطنية والتجارة الالكترونية اضافة الى تسهيل اعمال المستثمرين وتعزيز الشراكة بين القطاعين .
وتركزت القضايا ايضا على ضرورة سرعة انجاز المعاملات داخل جمرك جابر والمعاينة وتجارة الترانزيت اضافة الى ضرورة توفير مستودعات خاصة بالتخزين واعادة النظر بالتخمين والمعاينة بالعقبة والقوائم الاسترشادية واختلاف القيمة عند التخمين بالمراكز الجمركية وضرروة توفير قاعدة بيانات موحدة بهذا الخصوص.
واكد الرحامنة خلال اللقاء الذي حضره رؤساء الغرف وممثلي القطاعات التجارية بعموم المملكة ان الجمارك حريصة على تنفيذ التوجهات الملكية السامية الرامية الى تعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص بما يخدم الاقتصاد الوطني.
وقال ان الجمارك الاردنية حريصة على معالجة اي اشكاليات تواجه القطاع التجاري ضمن القوانين والتعليمات النافذة وتسهيل التجارة وحماية المجتمع من اية ممارسات مخالفة، مؤكدا ان العلاقة بين الجمارك والقطاع الخاص يجب ان تقوم على الثقة المتبادلة.
وبين ان النافذة الوطنية وجدت من اجل تسهيل الاجراءات وعدم تعقيد اية معاملة مؤكدا ان الجمارك على استعداد لمناقشة ملاحظات القطاع التجاري بما ينعكس على نجاح التجربة الهادفة لتطوير بيئة الاعمال بالمملكة والتسهيل على القطاع الخاص.
واشار الى وجود لقاءات تمت بين الجمارك والتجار والشركات الناقلة لاصدار تعليمات بخصوص التجارة الالكترونية لاصدار تعليمات ضمن اطار القانون لمعالجة هذا الموضوع.
واكد الرحامنة ان الجمارك تسعى وتحاول التقليل من التهريب الذي يمثل قضية يومية لحماية المواطن والتاجر والاقتصاد الوطني مشيرا الى وجود مراقبة لتجارة الترانزيت من خلال "التتبع الالكتروني".
وفي هذا الصدد اوضح ان الجمارك تبذل قصارى جهدها لمنع التهريب من المنطقة الحرة بالزرقاء مؤكدا وجود طرق " جهنمية" للتهريب يقابلها متابعة مستمرة ودورية للحد منها.
بدورة اشار رئيس غرفة تجارة الاردن العين نائل الكباريتي الى وجود استجابة قوية من الجمارك لمعالجة اية اشكالات تواجه القطاع التجاري وتسهيل نقل البضائع بما يخفف الكلف التي تنعكس بالتالي على الاسعار.
واكد العين الكباريتي ان امن الاردن هو الاهم بالنسبة للقطاع التجاري مشيرا الى العديد من القضايا التي تعيق اعمال القطاع منها نموذج القيمة الجديد الذي يضيف اعباء جديدة على التجار.
وشدد العين الكباريتي على ضرورة التركيز على موضوع تجارة الترانزيت لاهميتها للاردن بالمرحلة المقبلة ولتجارة المملكة الخارجية بعد فتح المعابر مع العراق وسورية مؤكدا ان اي تأخير في انجاز معاملات تجارة الترانزيت سيدفع التجار للبحث عن بوابة اخرى.
ودعا رئيس الغرفة الجمارك الى عدم النظر الى القطاع التجاري بنظرة الشك والريبة وضروة ان تكون العلاقة مبنية على الثقة والشراكة مؤكدا التزام اغلب التجار بتقديم البيانات الصحيحة.

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر.