دير علا: مطالبات ببناء مدرسة جديدة في منطقة تلة الرملة

 

1579975714296

 

التلفزيون الاردني - طالب أهالي منطقة تلة الرملة في لواء دير علا ببناء مدرسة جديدة، بدلاً لمدرسة التلة الأساسية المختلطة للبنات التي مضى على إنشائها حوالي 38 سنة، مشيرين إلى أنها "أصبحت تشكل خطراً على طالبات المدرسة".
وقال ذوو طالبات في حديثهم لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، إن المدرسة تخدم منطقة يسكنها حوالي سبعة آلاف نسمة، يعمل أغلبهم في القطاع الزراعي وتربية الأغنام.
وقال المواطن سالم الغياض من سكان المنطقة، إن المدرسة بناؤها قديم ومع ذلك، تدرس فيها نحو 650 طالبة وبعض الغرف الصفية فيها أكثر من 40 طالبة.
وأضاف؛ "نظراً للاكتظاظ الذي تشهده المدرسة، تم اللجوء إلى تقسيم الغرف الصفية بقسمها نصفين لتتسع للطالبات لأن الوضع لا يسمح بإرسال بناتنا إلى مدارس أخرى لبعد المسافة عن تجمع المدارس الثانوية"، لافتا إلى أن كثيراً من الطالبات لا يُكملن تعليمهن بعد الصف العاشر لبعد المسافة.
وأكد المواطن حسين سليم من سكان التلة ضرورة توسيع المدرسة وإضافة المزيد من الغرف الصفية وتحويلها إلى مدرسة ثانوية نظراً للأعداد الكبيرة من الطالبات حيث تتكلف طالبات التوجيهي عناء الذهاب يومياً إلى مدرسة معدي الثانوية رغم بعد المسافة.
بدورها، قالت أمين عام وزارة التربية للشؤون الإدارية، الدكتورة نجوى قبيلات، إن الوزارة تابعت الحادث المؤسف الذي وقع داخل المدرسة، اليوم السبت، وأدى إلى إصابة طالبة جراء سقوط كتل اسمنتية، مؤكدة أنه تم المباشرة على الفور بإجراء الصيانة اللازمة، ولضمان سلامة طلبة رياض الأطفال سيتم استئجار مبنى خاص بهم يستوعب جميع أطفال المنطقة.
من جانبه، أكد مدير تربية لواء دير علا، هارون الرحاحلة، أنه تم الكشف على الغرف الصفية والتأكد من سلامتها، مؤكداً أنها لا تشكل خطراً على الطالبات وأن الكتلة الإسمنتية التي سقطت كانت خارج الغرف الصفية، مبيناً أنه جرى إزالة كافة المناطق المتوقع سقوطها يدوياً بواسطة كوادر الدفاع المدني لضمان عدم إصابة أي طالبة.
وأضاف أنه تم تكليف مقاول لغايات إجراء الصيانة الفورية اللازمة للمناطق المتضررة من البناء وسيتم الانتهاء منها خلال يومين، لافتاً إلى أنه تم تشكيل فريق من المديرية لمتابعة الطالبات قبل بدء الدوام الرسمي ومراقبة دخولهن إلى الصفوف.
وقال"نحن حريصون على سلامة الطلبة، وسنعمل على توفير كافة المتطلبات اللازمة لحمايتهم وتوفير البيئة المناسبة لهم داخل المدرسة".
وأكد الرحاحلة أنه سيتم خلال العام الحالي إضافة 8 غرف صفية جديدة، وهي مدرجة على موازنة العام 2020.
يشار إلى أن حادث سقوط الكتل الاسمنتية، الذي وقع صباح اليوم السبت، أدى إلى إصابة إحدى طالبات وتم إسعافها لمستشفى الأميرة إيمان- معدي.
--(بترا)

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر.