محافظ الطفيلة يتفقد سكان مناطق سيل الحسا وعفرا

imgid386489

التلفزيون الأردني - تفقد محافظ الطفيلة حسام الطراونة أحوال القاطنين في مساكن الاسر العفيفة في منطقة سيل الحسا ، وفي بيوت الشعر بمناطق البربيطة وسيل الحسا وعفرا واستمع الى مطالبهم واحتياجاتهم ،مثلما تم ترحيل عشرات الأسر الى مناطق الحراج القريبة من تجمعاتهم حفاظا على سلامتهم من السيول الجارفة.
وفي الجولة الميدانية التي رافقه فيها مدير مديرية شرطة الطفيلة العميد الدكتور سالم الشماسين ورئيس اتحاد الجمعيات الخيرية ومديرة صندوق المعونة الوطنية في الطفيلة أمل الحجاج ومندوب مديرية التنمية الاجتماعية عصري السوالقة، أكد المحافظ ضرورة اتخاذ الإجراءات الاحترازية اللازمة لضمان سلامة المواطنين القاطنين في هذه المناطق ومساعدتهم أثناء الأحوال الجوية الصعبة بتأمينهم بالمستلزمات الأساسية من بطانيات وخيم وفرشات وأغذية بالتنسيق مع مختلف الأجهزة المعنية.
كما اكد ضرورة توعية المواطنين القاطنين في المناطق المنخفضة وبالقرب من مجاري السيول للابتعاد قدر الإمكان عن هذه الأماكن وخصوصا من يقطن منهم في الخيام وبيوت الشعر تحسبا لعدم تكرار ما حصل معهم في السنوات السابقة، مؤكدا في ذات الوقت على تعاون الدوائر الرسمية في الطفيلة لمساعدة هذه الأسر اثناء الظروف الجوية الصعبة.
وخلال الجولة الميدانية على تجمعات بيوت الشعر بمناطق سيل الحسا والبربيطة وعفرا، طالب عدد من المواطنين شمولهم بوحدات سكنية في مناطقهم مع السماح لهم ببناء بيوت الشعر والخيم في أجزاء من مناطق الحراج كونها تقع قبالة الأودية وبمناطق سهلية وبعيدة عن مجاري السيول، حيث أوعز المحافظ وبالتنسيق مع مدير الزراعة المهندس حسين القطامين لاستخدام أجزاء من هذه الأراضي أثناء الشتاء حفاظا على سلامتهم من السيول الجارفة.
وبين رئيس اتحاد الجمعيات الخيرية جميل الحجاج ان الجمعيات الخيرية في الطفيلة على استعداد للتعاون والتنسيق لتنفيذ حملات خيرية في هذه المناطق التي تقطنها عشرات الاسر التي تتنقل بين الأودية والشعاب بمناطق البربيطة وسيل الحسا حيث يعتمد سكان هذه المناطق على تربية المواشي وزراعة الخضروات.
وأشار الى انه تم تنفيذ حملات خيرية في هذه المناطق خلال العام الماضي اشتملت على توزيع مساعدات عينية خاصة على الأسر المعوزة.

بترا

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر.